تنجداد..ياتنجداد

2014-01-04T23:11:35+00:00
فسحة الأدب
4 يناير 2014آخر تحديث : السبت 4 يناير 2014 - 11:11 مساءً
تنجداد..ياتنجداد

 

تنجداد..ياتنجداد

ياحيرتي عنك بالبعاد

يامدينة ترجو المدد

وحالها يكوني فى الفؤاد

تنجداد .. ياتنجداد

من بين الجزر والمد

وقلة المال والعتاد

الشوارع .. والجماعات.. والمساجد

الكل فيها جريح لقديم للجديد

والاجساد تكوى بالموت الشديد

وتدعو الجنة للشهيد

يدافع عن تنجداد بنور سديد

من بين النار والحديد

الذي يتخده المخزن نشيد

يتغنى به عدابا للمريد

من صهيل تنجداد

بروحى وعقلى وقلبى اجود

امام ناظري تنجداد

اسمعها تنوح شهيد

وتبكي اناس عناد

تبغي لتنجداد ظلما سواد

بالانفاس و حشايا الجسد

اسمعها تبكى لحي زهيد

مجبور على عيش بتنجداد

حزن . من فرح غريد

حزن لحالها عديد

فاين من يريد

حياة لتنجداد

تنجداد ..يا تنجداد

الشاعر: زهير ابراهيم

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

error: Content is protected !!