الجديدة…توزيع مساعدات لفائدة 28 أرملة وأسرة في وضعية هشاشة

azemmourinfo24
منوعات
azemmourinfo241 مايو 2021آخر تحديث : السبت 1 مايو 2021 - 2:05 مساءً
الجديدة…توزيع مساعدات لفائدة 28 أرملة وأسرة في وضعية هشاشة

أزمور أنفو24/ أبو أمير مولاي ادريس

أشرفت الجمعية المغربية للأهداف النبيلة وبشراكة مع اتحاد مغاربة العالم للدفاع عن القضايا الوطنية وحوار الثقافات و التنسيقية المغربية للصحافة والإعلام وحقوق الانسان وبتنسيق مع المواقع الالكترونية “الجديدة نيوز” “الأخبار المغربية” “الجهوية بريس” “الأخبار الٱن” “رادار بوست تيفي” “أز بريس” “أزمور أنفو24” على عملية توزيع 28 قفة من المؤونة الغدائية، قصد دعم الأرامل و الأسر المعوزة، وذلك في سياق الجهود التضامنية.
وقد ساهم في هذه المبادرة الإنسانية التي همت توزيع المواد الغذائية الأساسية على الأسر المعوزة و الأرامل والأشخاص من ذوي الاحتياجات الخاصة، بالإضافة إلى النساء المطلقات، بمدينة البئر الجديد وحي الحسنية بتراب عمالة مقاطعات ابن امسيك و عمالة عين الشق وحي ليساسفة وعمالة البرنوصي وعمالة “أنفا” من أجل التخفيف من ظروفهم الصعبة خلال هذه الفترة الاستثنائية التي فرضت فيها السلطات المختصة حالة الطوارئ الصحية.
وتأتي هذه العملية الإجتماعية٬ التي تم تمويلها من طرف مؤسسة “أمل” لمرضى القصور الكلوي، بتنسيق مع بعض الفاعلين٬ في إطار الأعمال التضامنية ٬ التي باتت تفرضها الظرفية الحالية التي تمر منها المملكة المغربية، وتستلهم مرجعيتها من قيم التضامن والتعاون بين جميع الطبقات المجتمعية، انطلاقا من محاولة تخفيف معاناة الأسر الهشة والفقيرة في حالة الطوارئ الصحية.
وأكد المنظمون لهذه العملية في تصريح للموقع الالكتروني “أزمور أنفو24” أنهم سيعملون على توزيع 12 قفة إضافية لتغطية أكبر عدد من الأسر للتخفيف من معاناتهم اليومية.
وأضاف الصحافي عبدالمجيد مصلح أن عملية التضامن مع الأسر الفقيرة والمعوزة٬ بجهة الدارالبيضاء سطات، هي تعبير صريح عن سيادة قيم التضامن والمحبة والإخاء في المجتمع المغربي، مشيرا في ذات الإطار إلى أهمية مثل هذه المبادرات الإنسانية التطوعية٬ الرامية إلى تعزيز القيم المغربية الأصيلة، خصوصا في الأوقات الصعبة.
وشدد على أن هذه المساعدات التي تضمنت مختلف المواد الغذائية الأساسية٬ وصلت إلى مقرات سكنى المستهدفين، خاصة الأرامل والمطلقات وذوي الاحتياجات الخاصة، وذلك انسجاما مع الإجراءات الاحترازية والوقائية المتخذة.
وقد خلفت هذه المبادرة استحسانا ٬ كبيرا لدى الأسر المستفيدة حيث أدخلت الفرحة والسرور على قلوبهم في هذا الظرف الصحي الاستثنائي الطارئ.
شكرا السيد مصطفى فوزي رئيس مؤسسة “أمل” لمرضى القصور الكلوي..قال رسول الله ﷺ *من لا يشكر الناس لا يشكر الله*
إن من كان من طبيعته وخلقه عدم شكر الناس على معروفهم وإحسانهم إليه فإنه لا يشكر الله لسوء تصرفه ولجفائه فإنه يغلب عليه في مثل هذه الحال أن لا يشكر الله.
قال عليه الصلاة والسلام في الحديث الصحيح *من صنع إليكم معروفًا فكافئوه، فإن لم تجدوا ما تكافئوه فادعوا له حتى تروا أنكم قد كافأتموه*.
ولهذا يشرع للمؤمن أن يدعو لمن دعا له وأن يقابل من أحسن إليه بالإحسان وأن يثني عليه خيرًا في مقابل إحسانه إليه وبذل المعروف له هذا من مكارم الأخلاق ومحاسن الأعمال..

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

error: Content is protected !!