مغربي عذب ابنته بسبب تواصلها مع رافقها داخل المدرسة فكان جزاءه السجن في بلجيكا

2014-02-27T23:10:45+00:00
دوليةوطنية
27 فبراير 2014آخر تحديث : الخميس 27 فبراير 2014 - 11:10 مساءً
مغربي عذب ابنته بسبب تواصلها مع رافقها داخل المدرسة فكان جزاءه السجن في بلجيكا
صورة من الأرشيف

قضت محكمة الجنايات انتويربن ببلجيكا يوم الخميس 6 فبراير بسجن مغربي 30 شهرا و بتعويض رمزي للضحية قدر في يورو واحد بعد اعترافه لذى المحكمة قيامه بالتعذيب و الاعتداء المتكرر بالضرب المبرح على بنته القاصرة بسبب تواصلها مع الذكور في المدرسة و على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك .
و جاء اعتقال الأب المغربي اثر شكاية تقدمت بها ابنته لدى الشرطة في 7 نوفمبر من العام الماضي بعد أن تسبب لها الضرب المتكرر من قبل ولدها ورم على متسوى الساقين حيث ضل رهن الاعتقال الاحتياطي من ذلك الوقت الى أن نطقت المحكمة بالحكم زجاء له و مكافأة له على همجيته و عدم احترام حرية الطفل.
و قد أدى الضرب المتكررة للضحية البالغة من العمر 15 عاما في تأزم حالتها النفسية حيث تم عرضها على مؤسسة للعلاج النفسي .

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

error: Content is protected !!