حملة طبية للكشف و متابعة مرضى السكري و ارتفاع ضغط الدم لفائدة أزيد من 250 شخص بالمقر المركزي للاتحاد المغربي للشغل

2014-07-15T14:45:02+00:00
2014-07-15T19:06:54+00:00
الصحةشؤون النقابات و العمال
15 يوليو 2014آخر تحديث : منذ 6 سنوات
حملة طبية للكشف و متابعة مرضى السكري و ارتفاع ضغط الدم لفائدة أزيد من 250 شخص بالمقر المركزي للاتحاد المغربي للشغل
رابط مختصر

1932279_667769439981393_7007233207988280382_n

  مراسلة :    جلال بلمعطي/ مراد لكحل                                             

  في إطار الأنشطة والمبادرات المتنوعة بالاتحاد المغربي للشغل نظم بمقره المركزي بالدار البيضاء حملة طبية تحسيسية وتوعوية للكشف ومتابعة مرضى السكري وإرتفاع ضغط الدم حيث تميزت  تشريف الأمين العام للاتحاد المغربي للشغل الميلودي مخاريق بحضوره و إعطاءه الانطلاقة لهذه الحملة الطبية.

 تأتي هذه المبادرة ضمن الأنشطة السنوية التي تروم بالأساس لتقديم الخدمات والمساعدات الطبية  في إطار التوعية والتحسيس ومراقبة الوضع الصحي تزامنا مع حلول هذا الشهر الفضيل حيث أوضح الدكتور أيسر عبد الحميد أن الهدف من هذه الحملة الطبية هو الكشف الطبي وأيضا الوقوف على مدى توازن نسبة السكري في الدم ، والعمل على توجيه المستفيدين وتزويدهم بنصائح طبية و ضرورة اتخاذ للاحتياطات اللازمة لتجنب الإصابة بمجموعة من الأمراض والتي تشكل خطرا على صحتهم وحياتهم ،و أشار القيادي بالاتحاد المغربي للشغل محمد مزور  إلى أن طاقما طبيا متخصصا يشرف على هذه الحملة الطبية يتكون من ممرضين و أطباء متخصصين والذين سيقومون بالكشف و بتحسيس المستفيدين  وكذا القيام بتوجيه الأشخاص الذين أظهرت الفحوصات أنهم معرضون لنتائج سلبية .

إن هذه الحملة الطبية  تضمنت إجراء تحاليل الكشف عن داء السكري وقياس الضغط الدموي ونبضات القلب بالإضافة إلى تقديم نصائح وإرشادات طبية من طرف الأطباء ، وقد استفاد منها أزيد من 250 شخص عبروا عن إستحسانهم لهذه المبادرات الانسانية التي تنظم من حين الى أخر في ظروف جيدة ، وقد           إستقبل الأمين العام للاتحاد المغربي للشغل في نهاية الحملة الطاقم الطبي           و التمريضي و اللجنة المنظمة حيث هنئهم على المجهودات التي بدلوها خلال هده المبادرة النبيلة و التي عرفت نجاحا كبيرا من حيث التنظيم والكشف و التمريض وفي الأخير تم توزيع شواهد تقديرية عليهم.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

error: Content is protected !!