ازمور انفو24: بعد إغلاق أبواب مستشفى بلعياشي المتواجد بتراب جماعة سيدي علي بن حمدوش والذي كان نعمة صحية بامتياز لأصحاب الأمراض الصدرية والذي استفاذ منه آلاف المرضى من مختلف تراب المملكة، ينزل خبر اغلاقه كالصاعقة على المرضى والمستخدمين ويتم تحويله بطرق عشوائية الى مدينة الجديدة. لكن التصدي والمواجهة للأطر الطبية بالجديدة فاقت كل التوقعات عندما هددوا بوقف العمل الى اجل غير مسمى رحمة بكل العاملين والمرضى لكن المندوب الجديد وجد ضالته في مدينة تاريخية لا من يدافع عنها وبأمر من وزير ضعيف أرهق وازهق ارواح المغاربة في المجال الصحي ، أعطى اوامره لتحويل جناح الأمراض الصدرية الى مدينة ازمور عوض توفير مستشفى  بمميزات وجودة عالية داخل الإقليم.