أزمور أنفو 24 : نظمت ثانوية إعدادية الورد بمركز إثنين اشتوكة بشراكة مع جمعية آباء وأولياء التلاميذ تحت شعار : " الوفاء لأهل الفضل والعطاء " حفلا تكريميا لأطرها الإدارية والتربوية الذين غادروا المؤسسة أو أحيلوا على التقاعد أو قدماء أساتذتها الذين أسدوا خدمات جليلة للمؤسسة وتلامذتها عبر 23 سنة منذ تأسيسها سنة 1994 ، وذلك صبيحة وزوال السبت 13 يناير 2018 . حضره الطاقم الإداري والأطر التربوية للمؤسسة ورئيس جمعية آباء وأولياء التلاميذ ورئيس جماعة اشتوكة ورئيس جمعية النقل المدرسي السيد بوشعيب الرايخ ورئيس مركز الدرك الملكي بإثنين اشتوكة وممثلين عن تلاميذ المؤسسة الحاليين والقدامى وفعاليات تربوية وجمعوية . وقد حبدت اللجنة التنظيمية برئاسة دينامو ومنشط المؤسسة الأستاذ أحمد منير بعد افتتاح فقرات الحفل بآيات بينات من الذكر الحكيم إسناد الكلمة الأولى للأستاذ عبدالواحد سعادي كأول من وضع الحجر الأساس لبناء هذه المؤسسة في 1993 وفي إطار الوفاء لأهل الفضل كشعار رفعته المؤسسة بهذه المناسبة التربوية المحمودة . فيما تعاقب على الكلمة بعده عدد من المسؤولين الحاضرين والأساتذة والأستاذات المكرمين المحتفى بهم . إلى هنا تم توزيع هدايا رمزية وشواهد تقديرية على كافة المعنيين والمعنيات بالتقدير والتكريم ، الذين أعربوا من جانبهم عن ارتياحهم العميق لمؤسستهم ولسكان جماعة اشتوكة وأبنائهم الذين قضوا بينهم أحسن وأجمل سنوات عمرهم المهني ، حتى أن بعضهم الذي غادر إعدادية الورد إلى وجهة أخرى من المغرب اغرورقت أعينهم بالدموع وهم يسردون مسيرة تدريسهم بإثنين اشتوكة ، نظرا للحياء والسلوك الطيب الذي يتميز به تلاميذ المؤسسة وآبائهم ، ونظرا للمعاملة الحسنة التي حظوا بها من طرف المنتخبين المحليين والسلطة المحلية والدرك الملكي باشتوكة . وعند اختتام الحفل مباشرة دعا الأستاذ مصطفى حجار مدير المؤسسة كافة الحضور إلى مأذبة عقيقة كانت غذاء أخويا رحبا وحميميا بمناسبة ميلاد إبنته التي رزقه الله إياها قبل شهر من اليوم .