أزمور انفو 24: اختارت قافلة التنشيط السوسيو  تربوي والثقافي والرياضي التي أطلقتها المديرية الإقليمية للشباب والرياضة بمدينة الجديدة ، بتعاون مع شركائها المؤسساتيين، محطة جماعة لغديرة كواحدة من أصل 27 جماعة بإقليم الجديدة التي ستستفيد من هذه القافلة. وشارك في تأطير هذه القافلة الذي احتضنت اشغالها قاعة الاجتماعات وملعب القرب بجماعة لغديرة  صباح يوم 01 أبريل 2018، كل من المدير  الاقليمي لمديرية وزارة الشباب والرياضة، و المدير  الاقليمي لمديرية وزارة الثقافة والاتصال؛ و المديرة   الإقليمية لمديرية وزارة الصناعة التقليدية ؛ و بعض جمعيات المجتمع المدني؛كما كان لأطفال الجماعة لقاء تكويني في المسرح والشعر من تأطير الفنان هشام بهلول و الشاعر سعيد التاشفيني؛ وقد استفاد أيضا أطفال الجماعة من ورشات في الرسم والتشكيل؛ والسلامة الطرقية؛ بالإضافة إلى ورشة في كيفية خلق تعاونيات  اطرتها المديرة الإقليمية  لمديرية وزارة الصناعة التقليدية لفائدة نساء جماعة لغديرة. للإشارة فالتنشيط السوسيو ثقافي يلامس  العديد من القضايا الاجتماعية و الثقافية و السياسية التي يواجهها و يتفاعل معها الفاعلين الجمعويين و تنظيمات المجتمع المدني و الساكنة و المنتخبين ،بشكل أصبح معه التنشيط يقع في خضم التحديات الاجتماعية للسياسات العمومية ذات الاهتمام الاجتماعي ، يحركها مطلب السلم الاجتماعي و الرغبة في الاندماج و الترفيه و التعلم و المشاركة في تطوير جودة العيش المشترك . فالتجارب التي قدمها العمل الاجتماعي في مجالات الديمقراطية التشاركية و التدبير الجماعي المشترك وبرامج خدمات القرب و الجهوية الموسعة مكنت التنشيط من البروز كخدمة لتحريك الجماعات و الساكنة من أجل خلق فضاءات حوار تتسع للجميع و هذه الدينامية أخرجت التنشيط من إطار الوقت الثالث أو أوقات الفراغ الى اهتمامات مجتمعية ذات اهمية كبرى، فتجددت الخدمة الاجتماعية و تجددت معها التصورات اللصيقة بالتنشيط و ظهرت تجارب رائدة تهم فئات اجتماعية واسعة في الأحياء و المدن حيث التفاعل مع رغبات الساكنة ، المنتخبون و السلطات .