أزمور انفو 24:

تحت شعار ” الصحراء المغربية على الدوام من البوغاز إلى الصحراء قلوبنا مع الملك محمد السادس وبتنسيق كل من جمعيتي شرفاء دحاح للتنمية الإجتماعية والرياضية بإقليم الجديدة وجمعية المستقبل للثقافةوالأعمال الإجتماعية لتنمية الطفل والمرأة إقليم الرحامنة يعرف
مسار مراطون الصحراء الذي انطلق من مقاطعة مولاي يوسف بالدار البيضاء يومه 26 مارس من السنة الجارية في اتجاه مدينة الداخلة لقطع مسافة 2750 كلم بقيادة ثلاثي العدائين كل من حميد فالح ومصطفى ناضر ومحمد البغدادي ، يعرف تجاوبا كبيرا مع كل الفاعلين بكل نقط العبور والتي يحرص فيها منسقي طواف المشي على الأقدام التعريف بقضية وحدتنا الترابية باعتبارها أولى أولويات قضايا الوطن حيث كان الجميع في الموعد من سلطات محلية ومنتخبين لرسم خارطة طريق اللاعودة طريق انخراط كل الأجيال في ملحمة التاريخ هكذا عبر كل المشاركين في الماراطون من سلطات محلية وقطاعات وزارية لتوثيق ملحمة الإرتباط بالوطن والدود عن حرمته باعتبار مسألة الوحدة الترابية مسألة مبدئية تتعلق بالهوية الوطنية ، هكذا عبر كل المشاركين في الماراطون وهكذا كانت ارتسامات المواطنين .
هذا وتمنت منسقة الماراطون رئيسة جمعية المستقبل ببوشان الدور الذي تقوم به السلطات الأمنية من درك ملكي وأمن وطني والوقاية المدنية ومندوبية وزارة الصحة وعمال عمالات الأقاليم خلال مسار الماراطون ولاسيما الدور الأمني لرجال الدرك بأوريكة فيما أخلف الموعد رئيسها الذي توارى عن الأنظار والذي لم يأبه لهذه المحطة التي كانت موضوع متابعة محطات إعلامية تحمل رسائل ذات بعد وطني حسب المنسقة ذاتها ويستمر ماراطون الحكم الذاتي كخيار أوحد حتى بلوغ نقطة الوصول ويتواصل التحدي لقطع كل المسافات رغم الصعوبات