أزمور انفو 24:بيان للرأي العام في ظل الوضعية الشاردة التي يعرفها العمل الجماعي لمدينة أزمور، وفي الوقت الذي تشابكت فيه المواقف المعلنة والمبطنة ، وتعالت أصوات الاتهامات بين تحالف الأمس  واليوم، وغياب رؤية واضحة حولت التحالفات إلى مجموعات رهينة لما هو ذاتي في غياب موضوعية تدفع بعجلة العمل الجماعي للمدينة نحو التقدم في ظل وجود سيولة مالية ومشاريع لم تعرفها المدينة بمساهمة الوزارة الوصية ، والمجلس الإقليمي والمجلس الجهوي. فإن الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية بازمور يعلن للرأي العام المحلي ،ان موقف أعضائه مستمد من مرجعية تكوين هذا المجلس 2015 ورفض المشاركة، وعلى هذا الأساس فلا ولاء إلا لمبادئ الحزب ، وخدمة مدينتنا العزيزة . فحضورنا أو غيابنا أو تصويتنا تحكمه التزاماتنا الحزبية، وغيرتنا على مدينة نريدها مدينة تحضن أبناءها بتوفير الكرامة في الشغل والتعليم والصحة والسكن والعيش الكريم.