أزمور انفو 24: عبدالإله درداني. 

أسدل الستار على فعاليات المهرجان السادس للتبوريدة بحلبة سوق الجمعة بجماعة أولاد رحمون الذي نظمته الجمعية الحسنية للتبوريدة بشراكة مع الجماعة من 21 شتنبر الى 23 من نفس الشهر تحت شعار ” التبوريدة ثرات أجدادنا و إرث لأولادنا” و عرفت هذه الدورة مشاركة 15 سربة جاءت من مختلف المناطق و المدن و الجماعات حيت كانت ثلاث سرب محلية تمتل جماعة أولاد رحمون و سرب أخرى من جماعات مختلفة كالجديدة و الحوزية و سيدي عابد و مولاي عبدالله و القواسم و سيدي بنور و أولاد احمدان أولاد احسين …الخ.
عرفت هذه النسخة تنظيما محكما حيت تظافرت جهود أعضاء الجمعية المنظمة للمهرجان و الجماعة و السلطات المحلية و الدرك و الوقاية و القوات المساعدة و المتطوعون الشباب…كما عرفت هذه الدورة من المهرجان أنشطة دينية ليلية تجلت في فن المديح و السماع و تلاوة القرآن مع زيارة ترفيهية لأطفال و تلاميد منطقة أولاد اعميرة و النواحي للاستمتاع بأجواء المهرجان تم نقلهم عبر سيارة النقل المدرسي التابعة لجمعية التضامن و التنمية بأولاد اعميرة.
وقد عرفت أيام المهرجان حضورا جماهيريا كبيرا خاصة اليوم الثاني و يوم الاختتام كما لقيت عروض التبوريدة إعجابا كبيرا من طرف الجمهور حيت تميزت بالجمالية في الأداء و الدقة في الطلقة الموحدة.
أجواء المهرجان مرت في ظروف أمنية جد ممتازة.و بعد الانتهاء من عروض التبوريدة تم توزيع الشواهد التقديرية على المشاركين في المهرجان بحضور السيد رئيس الجماعة و أعضاء المجلس و الموظفين و شخصيات مدنية و عسكرية و رؤساء جمعيات المجتمع المدني و منابر إعلامية…
و في كلمة للسيد أحمد وصفي رئيس جماعة أولاد رحمون شكر فيها كل ساكنة الجماعة و الحضور و الجمعية المنظمة و السرب المشاركة و السلطات و الدرك الملكي و الوقاية و القوات المساعدة و الصحافة… و قد صرح أن هذا المهرجان يساهم في التعريف بالمنطقة و إحياء الترات و رد الاعتبار للفرس و الفارس و ختم كلمته بضرب موعد للحضور خلال النسخة القادمة.