ازمورانفو24:

مدينة مكناس من المدن المغربية التي تنظم كل سنة المعرض الدولي للفلاحة ويعد المعرض من اكبر واهم المعارض الذي يعود بالنفع المداوم للقطاع الفلاحي الذي يلعب دورا هاما الذي ينمي ساكنة العالم القروي واحداث مناصب شغل مداوم ناتج عن التعاونيات الفلاحية والجمعيات الفلاحية ، لان المرأة أصبحت تلعب دورا هاما في مجال التنمية الفلاحية بالعالم القروي . وان الملتقى الدولي للفلاحة بالمغرب أصبح من المواعيد الأساسية التي تحتل مكانة الصدارة على أجندات الفاعلين الوطنيين والدوليين ، باعتباره أهم ملتقى ملتقى للفلاحة على الصعيد الافريقي ، إضافة إلى ما يقدمه من إجابات على الإشكالات الراهنة بفضل المحتوى العلمي عالي الجودة للندوات والمناظرات واللقاءات التي تنظم في إطاره ، مضيفا أن هذا الملتقى الفلاحي البارز يساهم في تعزيز إشعاع المغرب إقليميا ودوليا من خلال استضافته ، عاما بعد عام ،لإعداد متزايدة من العارضين والزوار القادمين من مختلف بقاع العالم .

وان الموضوع المحوري للمعرض الدولي للفلاحة بالمغرب ، والذي تم اختياره في انسجام مع التوجيهات الملكية السامية وبالنظر لرهانات المغرب ،يشكل مناسبة لتناول قضية أساسية جدا، ليس فقط للقطاع وحده ،ولكن من خلال طرح إشكالية حيوية على الصعيد الوطني ، ألا وهي إشكالية التشغيل .وفي هذا السياق أن مختلف التحولات التي تعيشها الساكنة القروية ،سواء كانت اجتماعية أو ديموغرافية أو اقتصادية أو ترابية أو مناخية .

وأقام المعرض الدولي للفلاحة هذه السنة على مساحة إجمالية تصل إلى 180 ألف متر مربع ، ضمنها 100 ألف متر مربع مغطاة ، حيث نظم الملتقى في 10 أقطاب ، ويوفر ويوفر فضاءات لركن السيارات بمساحة تناهز 1000 متر مربع .

ومن خلال الندوة الصحفية التي انعقدت يوم الاثنين 8 ابريل بمقر السفارة بالرباط ، أن مشاركة سويسرا في المعرض الدولي للفلاحة هي مسؤولية كبيرة على اعتبار آن المعرض هو الأكبر من نوعه في افرقيا ، مشيرا أن التزايد المستمر على القطاع الفلاحي والزراعي والتطور الذي يعرفه المجال سيجعل منه معرضا رائدا في السنوات القادمة . ومن ضمن الاروقة الجهوية للفلاحة على صعيد الجهات الترابية ، كان هناك قد تم التواصل مع المدير الجهوي للاستثمار الفلاحي لجهة الدار البيضاء ـ سطات السيد نايلي عبد الرحمان مع رجال الاعلام برواق الجهة الدي اشار واكد في كلمته للجميع ان الفلاحة هي دورة عجلة اقتصاد البلاد والرواق الذي عرف إقبالا كبيرا من طرف الزواروالفلاحين

المراسلان : أ. خربوش و م. تيكراد