ساكنة سيدي علي بن حمدوش تبحث عن الأمن والأمان

2014-09-30T10:49:48+01:00
2014-09-30T13:22:58+01:00
أزمورجهوية
30 سبتمبر 2014آخر تحديث : منذ 6 سنوات
ساكنة سيدي علي بن حمدوش تبحث عن الأمن والأمان
رابط مختصر

أزمور أنفو24:س.خ

باستياء كبير استقبل سكان جماعة سيدي علي بن حمدوش خبر تبعية المنطقة الى مركز الدرك باثنين هشتوكة البعيد ب  15  كلمتر عوض الإبقاء عليه تابع لمركز الدرك بازمور والذي لايبعد سوى بكلمتر واحد,

واستنكرت الساكنة هذا الإجراء التعسفي الذي يزيد من معاناة الساكنة مع الأمن حيث لايعقل أن يضل امن وأمان ساكنة الجماعة تابع لدرك اثنين هشتوكة  البعيد في الوقت الذي ينبغي التفكير جديا في فتح مركز للدرك بسيدي علي بن حمدوش أو توسيع نطاق الأمن ليشمل المنطقة وذلك بخلق مقاطعة أمنية بسيدي علي .

وقد عرفت الجماعة في السنوات القليلة الأخيرة ارتفاع مهول للسكان وازدياد عدد الاقامات السكنية والتجزئات ومؤسسات بنكية مما خلق رواج تجاري واقتصادي يهدده انعدام الأمن وارتفاع نسبة الاعتداءات والسرقة وهروب مروجي المخدرات إلى سيدي علي ,

إن محاربة الإجرام يفرض على المسؤولين محليا وإقليميا ووطنيا نهج مقاربة أمنية تعتمد على القرب بالموازاة مع توفير فضاءات للتنشئة الاجتماعية كدار الشباب وملعب لإدماج الشباب في المجتمع .

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

error: Content is protected !!