المؤتمر الوطني 12 لمنظمة الشبيبة الاستقلالية تحت شعار كفاح دائم لحماية الديمقراطية

2014-12-28T20:54:36+00:00
2014-12-29T09:33:59+00:00
سياسةشؤون النقابات و العمالمنوعات
28 ديسمبر 2014آخر تحديث : منذ 5 سنوات
المؤتمر الوطني 12 لمنظمة الشبيبة الاستقلالية تحت شعار كفاح دائم لحماية الديمقراطية
رابط مختصر

10887982_1527037024240305_1155047445_n

10893647_1527037034240304_1746698100_n

10881447_1527037027573638_1992068881_n

أزمور أنفو24 المتابعة:

أسدل الستار اليوم (الأحد)28 دجنبر 2014، على المؤتمر الثاني عشر لمنظمة الشبيبة الاستقلالية بمدينة بوزنيقة، بانتخاب عمر عباسي بالإجماع كاتبا عاما للمنظمة خلفا لعبد القادر الكيحل في جو مفعم بالديمقراطية والحماسة والشفافية.

وألقى بالمناسبة الكاتب العام الجديد كلمة مؤثرة مباشرة بعد انتخابه عبر فيها عن سعادته متعهدا بالعمل على إبقاء الشبيبة الاستقلالية في ريادة العمل السياسي الشبابي.

كما عبر المؤتمرون عن سعادتهم بنجاح المؤتمر الثاني عشر للمنظمة، وعن استعدادهم لحمل مشعل المنظمة إسوة بالسلف ليكونوا أحسن خلف لأحسن سلف، مشيدين بالمنظمة وبكل قياداتها كمدرسة لتلقي دروس الوعظ السياسي والنضالي على خطى كل من مروا من خلالها من كبار المناضلين الذي نقشوا أسماءهم بحروف من ذهب في ذاكرة الشأن السياسي والنضالي على مستوى الحزب وكذا على المستوى الوطني من خلال مواقفهم وكذا تقمصهم لأدوار طلائعية على الساحة السياسية والدبلوماسية وفي المؤسسات العمومية خدمة للوطن والشعب.

وبغض النظر عن الحضور القوي والكبير حيث امتلأت القاعة عن آخرها ، فقد كانت للجلسة الافتتاحية قيمة خاصة بالنظر إلى قيادات الحزب التي حضرت وكذا الضيوف من داخل  وخارج الوطن، والذين مثلوا كافة المجالات السياسية والفنية والاجتماعية والثقافية،

و، لم تمر الجلسة الافتتاحية بدون أن تقدم القيادات الحزبية بقيادة الأمين العام للحزب حميد شباط، والذي عبر عن سعادته واعتزازه بحماسة المؤتمرين ومشاركتهم الفعالة في هذا المؤتمر، اليوم الثاني كان مناسبة مهمة التأمت فيها أسرة المنظمة بقياديي الحزب تبادلت فيها الأفكار والآراء، وقدم فيها المؤتمرون اقتراحاتهم وأفكارهم لتتم مناقشتها بحضور أعمدة الحزب من قياديين ومناضلين من خلال ندوات ولقاءات اعتبرت جزءا لا يتجزأ من مدرسة المنظمة العتيقة، ولعل أهم هاته الندوات تلك التي ترأسها القيادي عبد الله البقالي والتي همت مناقشة أطروحة المؤتمر تحت عنوان “دفاعا عن الديمقراطية”، والتي شهدت نقاشا ساخنا حمل حكومة بنكيران مسؤولية ما سماه المتدخلون بالردة الديمقراطية، كما تم انتخاب السيد عثمان الطرمونية عضوا بالمكتب التنفيذي للشبيبة الاستقلالية وتهنأة  الاخ نورالدين باركو وعزير باركو على صفة عضو اللجنة المركزية بالمؤتمر 12 للشبيبة الاستقلالية كما تم اختيار 13 من جهة دكالة عبدة في اللجنة المركزية وهذا بفضل المجهودات التي يقوم بها المناضل عثمان الطرمونية في جهة دكالة عبدة ناهيك عن المجهودات التي تقوم بها اللجنة المركزية في شخص عزيز باركو

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

error: Content is protected !!