ماذا بعد إقصاء الحكومة لدكالة من تسمية مشروع الجهوية الجديد ؟

12 فبراير 2015آخر تحديث : الخميس 12 فبراير 2015 - 8:00 مساءً
ماذا بعد إقصاء الحكومة لدكالة من تسمية مشروع الجهوية الجديد ؟

أزمور أنفو24 المتابعة: المصطفى بنوقاص

صادقت الحكومة على المشروع الجهوي كما أقرته لجنة عزيمان رغم الاصوات الرافضة و المنددة بالحيف الذي طال بعض المناطق ومن بينها جهة دكالة عبدة التي تنتمي اليها مدينة الجديدة.

لقد تضاربت الآراء حول إمكانية دمج اسم دكالة في المشروع الجديد للجهوية’ فالبرلماني الزهراوي خلال دورة المجلس الإقليمي الأخيرة أشار إلى انه تلقى وعود من الوزارة للاستجابة الى هدا المطلب في اجتماع الحكومة في مارس  لكن عقارب الساعة سبقت كلام الزهراوي وأقرت الحكومة المشروع كما وضعته لجنة عزيمان خلافا لما وعد به السيد البرلماني الذي كان يتكلم بكل ثقة مما زرع الأمل في نفوس الحاضرين وخاصة أعضاء المجلس الدين أثاروا هده النقطة رغم أنها لم تكن مدرجة في جدول الأعمال وكان النقاش سيؤدي إلى موقف موحد يمكن اتخاذه في هده الجلسة لكن السيد البرلمان صب ماء بارد ممزوج  بتعليمات عليا على نار كانت ستؤدي لا محالة إلى موقف موحد اتجاه هدا المطلب الذي لن يكلف الحكومة إلا جرة قلم لإعطاء جهة دكالة حقها في الوجود .

لقد امتصت الشاوية دكالة وساعداها في ذلك رجالاتها من برلمانيين ووزراء وكأن دكالة يتيمة من رجالاتها رغم أن بعضهم لهم نفوذ قوي داخل الدولة ويمكنهم أن يفعلوا الكثير  لكن ماذا عسانا أن نفعل تمشي الرياح بما لاتشتهيه السفن .

نحن لا نسعى بكلامنا لزرع سياسة القبلية وتكريس التفرقة بين المغاربة نحن نسعى إلى العدل فلو تم تسمية الجهة بالدار البيضاء الكبرى لما كان هناك إشكال وجهة الرباط الكبرى وجهة فاس الكبرى وجهة طنجة الكبرى ….لكن أن تذكر مدن وتقصى أخرى وان تذكر سوس ماسة باسم منطقتهما وتقصى منطقة دكالة  فهنا يكمن المشكل..فان تجنبت اللجنة التسمية بمبدأ المنطقة فكان الأحرى ان تذكر مدينة الجديدة أو سيدي بنور بدل سطات فالمؤشرات تؤكد كلها المكانة التي تحتلها مدينة الجديدة وسيدي بنور سواء على الصعيد الاقتصادي او السياحي او التقافي .

فا لجديدة لها هويتها لا يمكن بأية حال أن يتلاعب بها مسؤولي وزارة الداخلية دون استشارة أهل الحل والعقد من أبناء المدينة.وأن الجديدة كانت قلبا اقتصاديا مهما في فترة السلطان سيدي محمد بن عبد الله (لم يكن آنداك ميناء الدار البيضاء)،والجديدة كانت تأوي كثير من السفارات ومن بينها السفارة الأمريكية وعدد من القناصل ومنهم من دفن بالمدينة.

وفي هدا الصدد كانت فعاليات من المجتمع المدني قد أرسلت عريضة موقعة من طرف مجموعة من الفاعلين إلى رئيس الحكومة تطالب سيادته بدمج تسمية دكالة في التسمية الجديدة للجهة لكن مصادقة الحكومة على تقرير  لجنة عزيمان  يفسر أن هناك أيادي خفية لا تريد لدكالة أن تبرح مكانتها الحقيقية وان البعض يريدها كبقرة حلوب أو عبدا يخدم مصالح البورجوازية ورجال الأعمال البيضاويين .

وتبقى الإشارة إلى أن الحراك من أجل إدماج اسم دكالة ضمن التقسيم الجديد للجهة لم يتبناه سوى أبناؤها و مناضلوها الحقيقيون و الغيورين على تاريخها و عراقتها، في الوقت الذي لم يبد منتخبوها أو برلمانيوها أي ردة فعل بصفتهم لسان ساكنة دكالة سواء بالجديدة أو سيدي بنور، أم أن هناك أمور تهدف لمحو لقب دكالة من تاريخ المغرب و هي التي كانت تمتد لحدود الصويرة و مراكش و منافذ البيضاء ؟

وعلى صعيد آخر كانت الحكومة قد رفضت كذلك مقترح والقاضي بضم إقليم الحسيمة إلى جهة طنجة تطوان، وإبقاءها بالجهةالشرقية كما جاء في الصيغة الأولى من المقترح.

وكانت العديد من الأصوات من إقليم الحسيمة قد ارتفعت للمطالبة بضم الحسيمة لجهةطنجة ـ تطوان، وهو ما استجابت له وزارة الداخلية، غير أن مجلس الحكومة قررإرجاء الوضع إلى ما هو عليه.

وكانت الحكومة قد صادقت على مشروع المرسوم رقم 40-15-2، الذي تقدم به وزير الداخلية والدي يقضي بتحديد عدد الجهات في 12 جهة وتسمياتها ومراكزها والعمالات والأقاليم المكونة لها.

وتوضح وثيقة وزارة الداخلية ان مشروع المرسوم، وبناء على الدستور، ولاسيما الفصل 71 منه وعلى القانون رقم 131.12 المتعلق بمبادئ تحديد الدوائر الترابية للجماعات الترابية الصادر بتنفيذه الظهير الشريف رقم 1.13.74 بتاريخ 27 يوليوز 2013، ولاسيما المادة الثالثة منه، وباقتراح من وزير الداخلية، ينص على تقسيم تراب المملكة إلى 12 جهة، ويدخل حيز التنفيذ ابتداء من تاريخ دخول المرسوم المنصوص عليه في المادة 77 من القانون التنظيمي رقم 59.11 المتعلق بانتخاب أعضاء مجالس الجماعات الترابية حيز التنفيذ

وتضم قائمة الجهات كلا من:

جهة طنجة-تطوان الحسيمة، ومركزها طنجة- أصيلة، وتتكون من عمالات وأقاليم طنجة-أصيلة والمضيق- الفنيدق وتطوان والفحص- أنجرة والعرائش والحسيمة وشفشاون ووزان،

جهة الشرق ومركزها وجدة- أنجاد وتضم كلا من عمالات وأقاليم وجدة- أنجاد والناضور والدريوش وجرادة وبركان وتاوريرت وجرسيف وفجيج.

 جهة فاس- مكناس، ومركزها فاس، فتضم كلا من عمالات وأقاليم فاس ومكناس والحاجب وإيفران ومولاي يعقوب وصفرو وبولمان وتاونات وتازة،

 جهة الرباط- سلا- القنيطرة، ومركزها الرباط، كلا من الرباط وسلا والصخيرات- تمارة والقنيطرة والخميسات وسيدي قاسم وسيدي سليمان.

 جهة بني ملال- خنيفرة، ومركزها بني ملال، كلا من بني ملال وأزيلال والفقيه بن صالح وخنيفرة وخريبكة،

الدار البيضاء الكبرى- سطات،ومركزها الدار البيضاء، فتتكون من عمالات وأقاليم الدار البيضاء والمحمدية والجديدة والنواصر ومديونة وبنسليمان وبرشيد وسطات وسيدي بنور،

 جهة مراكش- آسفي، ومركزها مراكش، من عمالات وأقاليم مراكش وشيشاوة والحوز وقلعة السراغنة والصويرة والرحامنة وآسفي واليوسفية.

درعة- تافيلالت، ومركزها الرشيدية، فتضم كلا من الرشيدية وورزازات وميدلت وتنغير وزاكورة،

 سوس-ماسة، ومركزها أكادير إداوتنان، عمالات وأقاليم أكادير إداوتنان وإنزكان آيت ملول واشتوكة آيت باها وتارودانت وتيزنيت وطاطا.

كلميم- واد نون، ومركزها كلميم، كلا من كلميم وآسا- الزاك وطانطان وسيدي افني،

 جهة العيون- الساقية الحمراء، ومركزها العيون، كلا من العيون وبوجدور وطرفاية والسمارة،

 جهة الداخلة- وادي الذهب، ومركزها وادي الذهب، فتضم كلا من وادي الذهب وأوسرد.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

error: Content is protected !!