طفل طائش يخفي وجهه بوشاح أسود يزرع الرعب لدى التلاميذ بتمارة

2015-03-25T22:08:02+00:00
وطنية
25 مارس 2015آخر تحديث : الأربعاء 25 مارس 2015 - 10:08 مساءً
طفل طائش يخفي وجهه بوشاح أسود يزرع الرعب لدى التلاميذ بتمارة

الصورة من الأرشيف

أزمور أنفو24 المتابعة: أحمد مصباح

علمت الجريدة من مصادرها الخاصة أن مصالح الشرطة بمدينة تمارة أوقفت طفلا قاصرا من مواليد 2000، يتابع دراسته بثانوية إعدادية بالمدينة،  على خلفية قيامه بمطاردة عدد من تلاميذ إحدى الثانويات مخفيا وجهه باستعمال وشاح أسود. وتأتي عملية الإيقاف في ظرفية تناسلت فيها الإشاعات بشأن سيدة منقبة تعتدي باستعمال سلاح أبيض، على النساء في سلا والرباط. وهي الإشاعات التي كذبتها المصالح الممركزة واللاممركزة.
وحسب المعطيات الأولية المتوفرة، فالقاصر الموقوف  قام مدفوعا بطيشه الطفولي باستلام غطاء أسود للرأس من  زميلة له، ووضعه على رأسه  بمقربة من ثانوية بمدينة تمارة.  الأمر الذي تسبب في حالة من الرعب في أوساط التلاميذ، وخاصة الإناث منهم، قبل أن تتدخل عناصر الدائرة الرابعة للأم مرفوقة بالفرقة المشتركة المكلفة بحماية المؤسسات التعليمية، لتوقيف التلميذ الطا\ش، بناء على أوصاف وملامح أدلى به عدد من التلاميذ، أخذ المتدخلون الأمنيون تصريحاتهم في مسرح النازلة..
وحسب مصدر أمني، فقد استمعت الضابطة القضائية إلى التلميذ الموقوف،  بحضور ولي أمره بشأن الأفعال المنسوبة إليه. وأكد المصدر دات أن الأمر مجرد لعب طفولي. كما أن هذه الهملية تندرج في إطار التعامل الجدي والحازم مع الإشاعة التي الترويج لها، والتي سبق وأن نفتها مصالح الأمن بشكل قاطع في مناسبات سابقة.
هذا، وقد تم الاحتفاظ بالقاصر بناء على تعليمات النيابة العامة،  في انتظار تقديمه للعدالة.
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

error: Content is protected !!