الجديدة:المقرء ابوزيد الادريسي يتحدت عن تفاصيل رحلته ضمن اسطول الحرية

2015-07-07T13:16:44+00:00
2015-07-08T02:03:00+00:00
جهويةسياسةشؤون النقابات و العمال
7 يوليو 2015آخر تحديث : منذ 5 سنوات
الجديدة:المقرء ابوزيد الادريسي يتحدت عن تفاصيل رحلته ضمن اسطول الحرية
رابط مختصر

أزمور أنفو24 المتابعة:ج24

نظمت شبيبة العدالة والتنمية بالجديدة، عصر يوم الاثنين6 يوليوز 2015، استقبالا على شرف النائب البرلماني عن دائرة الجديدة الداعية والمفكر الأستاذ المقرء ابو زيد الادريسي على خلفية مشاركته في اسطول الحرية الثالث لرفع الحصار عن غزة.

وبعد انطلاق هذا اللقاء التواصلي الاول من نوعه بعد عودة المقرء الادريسي الى أرض الوطن، أثنى عدد من المتدخلين في هذا اللقاء على مشاركته وتمثيله للمغرب في اسطول الحرية الثالث لرفع الحصار عن غزة، قبل أن يأخد الكلمة الدكتور أبو زيد الادريسي الذي تحدث عن تفاصيل هذه المغامرة التي قادته الى المشاركة التطوعية رفقة العشرات من المناضلين من أجل الحرية في العالم من مختلف الأجناس والديانات.

وقد اكد الادريسي أن مشاركته لم تكن بأي دافع بقدر ما كانت بدافع الغيرة على هذا الدين ومحاولة رمزية خجولة من مقهور الى مقهور للدفاع عنهضد ما يتعرض له من ظلم غاشم من طرف الكيان الصهيوني.

كما تحدث ايوزيد عن التحالف الدولي لرفع الحصار عن غزة الذي دعم أسطول الحرية الثالث بالاضافة الى العديد من المنظمات الدولية والشخصيات العالمية، حيث كان من المفترض أن تنطلق 6 سفن الى قطاع غزة قبل ان يتقلص العدد الى 4 بعد أن عمدت المخابرات الاسرائيلية الى تخريب سفينتين قبل ايام من انطلاقها من الموانئ اليونانية.

هذا وثمّن الاستاذ ابوزيد المقرء الادريسي مواقف الشعب اليوناني بالاضافة الى الحكومة اليسارية اليونانية التي رفضت كل الضغوط الاسرائيلية ومعها الضغوط الدولية الحليفة لها من أجل منع السفن الثلاث المتوجهة من موانئ الجزر اليونانية الى قطاع غزة مؤكدا أن الحكومة اليسارية اليونانية المعروفة عنها تاريخيا بمناهضتها للعنصرية والامبريالية وهو ما ساعد المناضلين الدوليين الذين كانوا على متن السفن الثلاث التي انطلقت من مختلف الجزر اليونانية المطلة على البحر المتوسط من اجل الالتحاق بسفينة “ماريان” السويدية التي كانت انطلقت من السويد في اتجاه غزة.

وقال ابوزيد أن قاربهم الذين انطلق من جزيرة “رودوس” اليونانية والذين كان يقوده مالكه الربان السويدي وهو بالمناسبة مناضل سويدي معروف في العلم بالدفاع عن المظلومين في جميع انحاء المعمور، قطع ازيد من 2000 كلم ذهابا وايابا داخل البحر لمدة تزيد عن 120 ساعة في عرض البحر وفي ظروف جد صعبة، حيث كان القارب بالاضافة الى القاربين الاخرين ينوون الالتقاء مع سفينة ماريان السويدية التي كان على متنها الرئيس التونسي الاسبق منصف المرزوقي. لكن تعرض هذه الاخيرة للقرصنة من طرف الكيان الصهوني داخل المياه الدولية. طلب من السفن الثلاث الاخرى العودة الى اليونان لاستحالة الوصول الى سواحل غزة لاسباب تقنية وكذا بسبب الاتفاق الذي جرى بين السفن الاربعة المشكلة لاسطول الحرية 3.

واستطرد ابو زيد الادريسي بالحديث عن المشاركين في هذا الاسطول و عن النضال والتضامن الذي ابدوه مع ما يتعرض له اخواننا الفلسطينيين في غزة رغم ان اغلبهم ليسوا مسلمين واعطى امثلة ببعض الاوربيين الذين كانوا معه في السفينة التي كان على متنها والتي يبلغ طولها حوالي 16 مترا.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

error: Content is protected !!