بمركز المعارض محمد السادس بالجديدة استعراض سيارت عتيقة تعود لبداية القرن الماضي

2015-10-19T16:03:51+01:00
جهوية
18 أكتوبر 2015آخر تحديث : الإثنين 19 أكتوبر 2015 - 4:03 مساءً
بمركز المعارض محمد السادس بالجديدة استعراض سيارت عتيقة تعود لبداية القرن الماضي

rps20151018_195742

ازمور انفو 24 المتابعة.و م ع

حلت اليوم السبت بفضاءات معرض الفرس بالجديدة، العديد من السيارات العتيقة، وذلك في إطار معرض لهذه السيارات يروم إطلاع الزوار على إرث ثمين يعود لبدايات القرن الماضي.

ويتعلق الأمر بمعرض تنظمه الجامعة الملكية للسيارات العتيقة، والذي يضم حوالي أربعين سيارة يعود بعضها إلى عشرينات القرن الماضي، وتحديدا سنة 1928، والتي تحمل بعض العلامات التجارية، خاصة الأمريكية والألمانية والفرنسية.

وأبرز رئيس الجامعة الملكية للسيارات العتيقة، السيد زينون الصغير، في تصريح صحافي، أن مالكي هذه السيارات، الذين ينتمون إلى 22 جمعية منتشرة بربوع المماكة، يعتبرون سياراتهم العتيقة إرثا ثمينا، مثله مثل الفرس، الذي يحظى بعشق خاص من لدن المغاربة.

وفي السياق ذاته، أبرز السيد كريم بابا عن جمعية الرباط للسيارات العتيقة، أن الهدف من المعرض هو التواصل مع الجمهور، وإطلاعه على السيارات القديمة التي كانت تستعمل من قبل الآباء والأجداد في فترات متفرقة من القرن الماضي.

من جانبه، اعتبر السيد أيوب المصطفى عن جمعية الأمل للسيارات العتيقة بتازة، أن هذه السيارات، التي لها تاريخ عريق، تحظى بمكانة رفيعة لدى مالكيها، كما هو الشأن بالنسبة لمربي الخيول.

وفي السياق ذاته، أشار السيد الوكيلي عبد القادر رئيس جمعية الأمل للسيارات العتيقة (الدريوش)، إلى أن معرض السيارات العتيقة بالجديدة، يشكل فرصة لإبراز مكانتها السوسيو ثقافية في وسط المجتمع، موضحا أنه فضلا عن رمزيتها الممتدة في الزمن، تستعمل هذه السيارات في مجالات ذات طابع اجتماعي، منها سباقات، والمساهمة في التحسيس بأهمية السياقة السليمة.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

error: Content is protected !!