سلطات آزمور تمنع فرق المدينة من ملعب الكرة

2017-01-05T08:46:03+00:00
أزموررياضية
4 يناير 2017آخر تحديث : الخميس 5 يناير 2017 - 8:46 صباحًا
سلطات آزمور تمنع فرق المدينة من ملعب الكرة

الصورة من الارشيف

ازمور انفو24 المتابعة: عن جريدة المساء عدد الغد
فوجئت جماهير لعبة كرة القدم بمدينة أزمور بقرار الترخيص لفريق يمثل شغيلة المنتجع السياحي “مازاغان”، لاستغلال ملعب الحاج مروان بمدينة أزمور لخوض مبارياته الرسمية ضمن الدوري العمالي.
وكان مبعث المفاجئة هو أن فرق المدينة، وفي مقدمتها فريق إتحاد أزمور وأشبال أزمور اللذان يمارسان في القسم الشرفي بعصبة دكالة عبدة، منعا من استغلال الملعب وعدم الاستقبال على أرضيته التي خضعت للتعشيب بالعشب الاصطناعي، واستفادت من مشروع الجامعة الملكية المغربية التي قامت بتعشيب عدد كبير من الملاعب.
المثير في الحكاية هو أن ممثلين عن جامعة الكرة، يتقدمهم نائب الرئيس السيد جودار برفقة أعضاء من عصبة عبدة دكالة، كانوا قد أشرفوا على افتتاح هذا الملعب. غير أن سلطات المدينة ورئيس مجلسها البلدي منعوا الفريقين من خوض مبارياتهما على أرضيته بعد أن سمح لهما بخوض التداريب فقط. أما المبررالذي قدمته السلطات لهذا المنع، فهو أن مدرجات الملعب مهددة بالسقوط حيث توجد بها شقوق. كما أن سور الملعب مهدد هو الآخر بالسقوط. لذلك وجدت السلطات أن منع المباريات الرسمية لفرق المدينة هو الحل في انتظار إصلاح المدرجات وسور الملعب، والذي وعد به المجلس البلدي، دون أن يتحقق إلى اليوم.
لكن الأكثر إثارة في هذا الملف، الذي صنع الحدث بمدينة أزمور، هو أن تمنع فرق المدينة من استعمال الملعب، في الوقت الذي يتم الترخيص فيه لفريق عمالي لشغيلة منتج “مازاغان” بهذا الاستعمال، على الرغم من أن “مازاغان” تتوفر على أكثر من ملعب بعشب طبيعي ظلت تستغله وتمنع الفرق الأخرى من الاقتراب منه. هو ما طرح السؤال عمن يقف وراء هذه العملية التي استفاد منها منتجع سياحي يحقق مكاسب مالية مهمة من عائدات الفندق والمطاعم والكازينو الشهير، دون أن يصرف ولو درهما لفرق مدينة أزمور، التي لا تبعد عنه إلا بأقل من كيلومتر واحد. بل إن بلدية المدينة لا يصلها من “مازاغان” أي مورد مالي، في الوقت الذي تصرف للمجلس الإقليمي مداخيل كبيرة كعائدات ضريبية.

fb_img_1483566154344

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

error: Content is protected !!