انتخاب سمير الخياطي على رأس المكتب المحلي لحركة “معا” بازمور

2020-03-01T16:03:06+01:00
2020-03-01T16:58:51+01:00
أزمورالجمعياتصوت و صورة
abdou Kabriti1 مارس 2020آخر تحديث : منذ 5 أشهر
انتخاب سمير الخياطي على رأس المكتب المحلي لحركة “معا” بازمور
رابط مختصر

ازمورانفو24:

نظمت حركة “معا” فرع ازمور الجمع التأسيسي للحركة بحضور عدد من المنخرطين وأعضاء الحركة ووسائل الإعلام صباح يوم الأحد 1مارس 2020 بمقر الحركة الكائن بشارع محمد الخامس بازمور.اللقاء افتتح بكلمة ترحيبية والتعرف بالحركة ،كما قدمت ورقة تعريفية عن الميثاق الأخلاقي المحلي للحركة :

inbound955979122784373604 - اَزمور انفو 24

من نحن ؟ وماذا نريد ؟
السياق العام
تأتي أزمور في طليعة المدن المغربية العريقة ذات العمق التاريخي والحضاري والإرث المادي واللامادي الغني والمتنوع ، الذي يؤهلها لتكون رائدة في مجال تأهيل الموارد البشرية، في أفق الانخراط الفعلي في مشاريع التنمية المستدامة. غير أن المتتبعين للشأن المحلي الأزموري ،يتفقون على أن أوجه القصور في الفعل العمومي التنموي والسياسي بمدينة أزمور منذ عقود خلت ، أخذت إفرازاته السلبية تطفو جليا على كل الأصعدة . لدرجة أنها فقدت أدوارها التفاعلية في إطار محيطها الجهوي والوطني، خلافا لما كانت عليه قبل حوالي نصف قرن من الزمن . ويعزى ذلك في نظرنا إلى كون تدبير الشأن المحلي ظل يتأثر بعقلية مسيريه التقليدية، و بالحسابات السياسوية الضيقة ، وبعدم استيعاب القائمين على الشأن المحلي مدى التحول الذي طرأ على مفهوم الجماعة الترابية الذي يحدد انطلاقا من البعد الاقتصادي.الأمر الذي يتطلب تكريس ثقافة التدبير الحر،التي تؤسس على أسلوب «التدبير المقاولاتي المعقلن»، بهدف إعطاء فعالية أكبر للفعل العمومي المحلي وما يتطلبه هذا النوع من التدبير من توفر المسيرين على مؤهلات وإمكانيات فكرية وعلمية، وتجارب تمكنهم من ضمان التدبير الجيد للشأن العام المحلي لتحقيق الاقلاع التنموي المنشود. يضاف إلى ذلك التقطيع الترابي الغير عادل الذي فرض على المدينة، والذي أصبحت بسببه تعيش عزلة وضيقا مجاليين يفصلانها عن ضواحيها. كل ذلك أنتج رأيا عاما محليا ما فتئ يعبر عن نفوره من كل العروض السياسية والجمعوية التي تقدم إليه ، والتي باتت تعتريها العديد من الشكوك في مصداقيتها بسبب ما آلت إليه الأوضاع بالمدينة نتيجة سوء التسيير والتدبير من طرف النخب السياسية المتعاقبة على تدبير الشأن العام المحلي.
ومن منطلق الغيرة على هده المدينة الغالية على قلب كل أزموري حر أينما كان مقيما ، داخل أزمور أو خارجها ـ بادرت نخبة طموحة ونزيهة، وذات كفاءة عالية من أبناء مدينة آزمور من مختلف الأعمار والفئات، مع مقاربة النوع طبعا ، وبمسارات شخصية متمايزة و مختلفة : أطر عليا بالقطاعين العام والخاص ، موظفين جماعيين محترفين ، مقاولين و فاعلين في المجتمع المدني و مهتمين… للانخراط في تنظيم يزاوج بين الفعل العمومي والجمعوي ، قصد الإسهام في تأهيل مدينة أزمور تأهيلا يطال مختلف مناحي الحياة العامة. وتبوئيها المكانة اللائقة بها إسوة بالعديد من المدن التاريخية المغربية العريقة ،تشبعا بثقافة الالتزام باعتبارها الطريق الأمثل لوضع حاضر أزمور ومستقبلها على سكة مسار التنمية البشرية المستدامة.
من نحن ؟
حركة “معا ” فرع أزمور هي قوة اقتراحيه بناءة وعقلانية ، و مبادرة ميدانية ، تهدف إلى إعادة الثقة للمواطن الأزموري ، الذي لم يعد يولي اهتماما للشأن العام . وتسعى وراء تشكيل وعي جماعي بأهمية إشاعة قيم المواطنة ومبادئ حقوق الإنسان وإرساء دعائم الدولة الديمقراطية وبناء المجتمع الحداثي ، من خلال التمكين عبر مشاريع ترنو “حركة “معا من ورائها إلى المساعدة على تأهيل المواطن الأزموري ، وتمكينه اقتصاديا واجتماعيا و سياسيا بواسطة مجموعة من الآليات والأدوات لممارسة دوره المحوري في الحياة اليومية و جعله في صلب اهتمامات المدينة وتطلعاتها..
ماذا نريد ؟
على هذا الأساس ، اختارت “حركة معا” فرع أزمور الولوج إلى غمار مرحلة التأهيل و الاقلاع لجميع مناحي الحياة بأزمور، و خلق دينامية جديدة بالمدينة في مجالات اشتغال الحركة والتي تتمحور في المجالات التالية:
أولا – تطوير الرأسمال البشري: من خلال المساهمة في عدة برامج ثقافية ورياضية واقتصادية الهادفة إلى تمكين شباب مدينة آزمور من عدة دورات تكوينية قصد تأهيلهم لولوج سوق الشغل، وخلق دينامية رياضية عبر خلق نادي متعدد الفروع وإحياء التراث الثقافي والتاريخي الغني الذي تزخر به المدينة.
ثانيا المجال الاستثماري: عبر خلق دينامية اقتصادية وثقافية بالمدينة متمركزة حول المدينة القديمة ومنتوجات الصناعة التقليدية؛ واعتبار السياحة الثقافية كمدخل أساس لاستقطاب المشاريع الاستثمارية .
ثالثا – المجال السياسي: من خلال الخوض في واقع المدينة، وتأهيل الطاقات المحلية وتكوينها سياسيا وقانونيا وتزويدها بكل ما تحتاج إليه من معطيات ومعلومات تهم مختلف القضايا التي تشغل الرأي العام الوطني والإقليمي والجهوي والمحلي وخاصة في شقه السياسي ، الاقتصادي ،الاجتماعي ،الثقافي والبيئي، وذلك بغاية تأهيله حتى يتحمل مسؤولية تدبير شؤنه المحلية بكل كفاءة واستحقاق.
وتؤمن” حركة معا: فرع مدينة آزمور”، بأن الديمقراطية التشاركية تشكل مدخلا لا محيد عنه لإشراك المواطنين في مشاريع محلية تعنيهم بشكل مباشر أو غير مباشر، قصد بلورة تنمية مستدامة فاعلة؛ فهي تمكن من تحقيق إشراك فعلي وموسع للساكنة المحلية في تسيير شؤونها العامة بنفسها.
كل الجهود لمدينة أزمور ، كل الجهود لساكنتها. ودمتم ودمنا خدمة للصالح العام.
حركة معا / فرع أزمور.

inbound6785811480766681627 - اَزمور انفو 24

وفي ختام اللقاء تم انتخاب المكتب المحلي لحركة معا على النحو التالي:

المنسق العام لحركة معا بازمور:سمير الخياطي.
نائبه : عبداللطيف عياب.
الكاتب العام : خديجة بنطرمون.
نائبها: حسن حسان.
رئيس اللجنة الثقافية: مصطفى الرايس.
رئيس اللجنة الطبية : مروان البيدوري.
رئيس اللجنة الرياضية : هشام الزاوية .
رئيس لجنة التواصل : محمد الكيحل.
رئيس لجنة العلاقات مع الصحافة: احمد كشار.
رئيس لجنة الشؤون الداخلية : حوري محمد.
رئيس لجنة السياحة:عيسى الدريهمي.
رئيس لجنة الشركات: ياسين السروالي.
رئيس لجنة التكوين والتعليم: لطيفة رفقي .
رئيس لجنة تتبع الشأن العام: شعيب خليد.

رئيس لجنة التشغيل :محمد اكنيون

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

error: Content is protected !!