هكذا قتلوا الشاب المغربي إلياس بإسبانيا خنقا

2020-06-15T15:36:37+01:00
2020-06-15T15:37:05+01:00
دولية
abdou Kabriti15 يونيو 2020آخر تحديث : منذ 6 أشهر
هكذا قتلوا الشاب المغربي إلياس بإسبانيا خنقا
رابط مختصر

اجرى الحوار  ادريس بنبراهيم.

إسبانيا…حوار حصري خاص مع والدة الضحية إلياس الطاهري…السيدة خديجة تنطق تفصيلا دقيقا يستدعي التحقيق وتدخل جلالة الملك محمد السادس.

inbound7033607806171884026 - اَزمور انفو 24

ثلاث ساعات من التواصل المباشر عبر الهاتف كانت كافية لتخرج السيدة خديجة حقائق صادمة اختلطت بصدق الأم ودموع الكبد المنحورة على ابنها المغدور قطعة شرايينها ودمها.
جاءته قاطعة مسافة طويلة في زيارة الى مركز القاصرين، كانت تشعر بشيء غريب يحرك حزن صامتا في داخلها شاهدته يمشي في صدرها وهي تتأمل عيون طفلها الباردتين حتى استغرب منها ابنها إلياس وسألها في اسغراب لماذا تنظرين الي أمي بهكذا نظرات؟ بلعت الأم ريقها وتنهداتها وردت عليه: لاشيء يا ابني إلياس، قالتها وقالت في نفسها شيء ما قادم قد يكون غير مريح ….
كانت زيارة الوداع الأخيرة..كان آخر عناق لها مع فلدة كبدها الذي حكى لها أمورا قاسية تحصل له في المركز، منها أن إلياس كان يشعر بخوف شديد ورعب في داخله وهو الذي يتصف بالإندفاع الشبابي وقوة الشخصية، لاحظت خديجة أن ابنها تسكنه مخاوف من قسوة المعاملة وبطش العاملين في هذا المركز الذي قدم إليه الشهيد إلياس كوافد جديد، اشتكى الضحية من آلام في قدميه من جراء تعنيف وطلب منها عدم عناقه خوف من شكوك المراقبين خلفه، والتمس منها بعض النقود لشراء لعبة إلكترونية، وسلمها هدية من صنع يده وكأنه يقول لها هذا تذكار أخير مني إلى أجمل الأمهات نقش عليه “أحبك أمي” نقشها لتبقى موشومة في قلبها ولتشم منها رائحته بعد رحيله.
ودعته الوداع الأخير وودع آخر نظرة في عيونها الطاهرة.
بعد أقل من يوم واحد رن الهاتف يوم الأثنين وليس من عادة المركز أن يتصل بداية الأسبوع لتتلقى خبر الفاجعة من موظفة مغربية بالمركز قالت وببرودة دم ناشف: إلياس مااات  ….
وسقطت الأم خديجة سقوط الجبل وتذكرت أنها زارته البارحة لتودعه وتحضنه الحضن الأخير ….
مات إلياس انتهى حسه وأثره ليبدأ مسلسل البحث عن كيف رحل وما سبب توقف قلبه بهذه السرعة وهو لايشكو من ضعف في القلب.
أجمع الكل على أن إلياس مات بسكتة قلبية مفاجئة، كتبوها في محاضر ووقعوا عليها بأختام المؤامرة؛ وأغلقوا الملف الطبي حتى تتحلل جثة إلياس وينتشر خبر توقف قلبه، وانتهت مسرحية القتل الممنهج العنصري مع سبق الإصرار.
تحركت الأخبار انتشرت كالهشيم الذي اشتعل في قلبي تقول السيدة خديجة، دخل الخبر إلى القنصلية المغربية بألميريا تحرك القنصل لكن فقط ليقول لنا ما قالته موظفة المركز : “إلياس مات بستكة قلبية” معنى أن القنصل لم يكلف نفسه عناء التحقيق أو طلب الملف لتسليمه إلى دوي الإختصاص، لأنه مشغول بقضايا أخرى ولايريد النبش في موت طفل مغربي لا يعرفه، بل رفض حتى استقبال أخ الشهيد إلياس، لكنه لم يكن يعلم أن روح إلياس سوف تنهض لتسقط أوراق ثوث مؤامرة رجال مركز القاصرين وعلى رأسهم كبيرهم ومديرهم الذي ظن أن استقالته المهزومة بعد تسريب فيديو العملية الوحشية ضد شاب بريئ تمت تصفيته من طرف خمسة رجال يزنون في مجموعهم أزيد من 300 كلغ ويتمتعون بقوة عالية وقد انبطحوا فوق ظهر شاب لايتعدى الثامنة عشر من عمره وأغلقوا أنفاسه وربطوا أطرافه بشكل وحشي وقد فضحتهم الصور حينما تابع العالم مقاطع الإعتداء دون أية مقاومة تماما كما جرت تصفية الأمريكي جورج فلويد بدم بارد من طرف شرطي يعصر أنفاسه وينتظر خروج الروح من جسده.
هما عمليتان متشابهتان تختلفان فقط في المكان والزمان.
وتتابع السيدة خديجة والدة إلياس حينما سألناها عن حالة جثة ابنها بعد زيارته في مرقد الأموات، تقول السيدة خديجة: جمعت قواي وحاصرت دموعي وتشجعت ب لا إله إلا الله ونظرت إلى جسد إلياس وقد تحول إلى لون داكن لايشبه لون الموتى، ونظرت إلى عيناه كانتا ممتلئتان بماء الدمع مما يؤكد أن ابني مات من قوة العنف والتعذيب، ولمحت بعض الآثار الداكنة على جسده وركبتيه، ولم أستطع أن أقاوم حيث غادرت المكان وقد تجمد كل شيء في جسدي وكدت أهوي على الأرض.
طوت الأيام أشواط الموت لكن روح إلياس قامت من جديد وأحمد الله على أن ملفه اليوم سوف يفتح في محاكم إسبانيا بعدما فضح الإعلام مقاطع الجريمة وتحركت جمعيات المجتمع المدني المغربي بمدريد على رأسها جمعية الأمل من أجل المسقبل وقناة خالتو عزيزة التي كانت لي سندا وعونا ووسعت معي دائرة الاتصال مع مؤسسات دبلوماسية وسياسية وحقوقية وإعلامية، ومن هذا المنبر الإعلامي أود أن أوجه ندائي إلى كل القوى الحية بالمغرب وإسبانيا لإحقاق العدالة في قضية موت ابني إلياس، وأوجه ندائي إلى جلالة الملك محمد السادس الأب الحنون على أبنائه مغاربة العالم، من أجل دعمه المولوي لإظهار حق ابني ومتابعة وإعطاء أوامره السامية لمكافشة أطوار التحقيق وإعادة تشريح جثة الهالك فلدة كبدي إلياس الذي هدر دمه غصبا في دولة ديمقراطية ياحسرة.
ونشير إلى أنه وبعد هذا الحوار الحصري الذي أجراه الصحفي ادريس بن ابراهيم مع والدة الهالك الشاب المغدور السيدة خديجة، فقد أبدت منظمات حقوقية استعدادها لتدخل على الخط كطرف مدني لمتابعة أطوار التحقيق في موت الشاب المغربي إلياس داخل مركز القاصرين بإسبانيا.
ولهذا الملف متابعات قادمة.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

error: Content is protected !!