اعداد محل للدعارة والتهمةالخيانة الزوجية واعطاء قدوة سيئة للقاصر والسكر العلني البين

2014-05-28T15:23:46+01:00
2014-05-29T12:06:08+01:00
أزمور
28 مايو 2014آخر تحديث : منذ 6 سنوات
اعداد محل للدعارة والتهمةالخيانة الزوجية واعطاء قدوة سيئة للقاصر والسكر العلني البين
رابط مختصر

ازمور انفو24 المتابعة:

داهمت عناصر الشرطة القضائية التابعة لمفوضية الشرطة بأزمور بتنسيق مع رئيس مفوضية  الشرطة بازمور وبإذن من النيابة العامة ، صباح يوم الاثنين 27 ماي 2014 شقة معدة للدعارة بحي الوفاق 2 بعد توصلها بمعلومات في الموضوع. وأفادت مصادر «لازمور انفو 24» أن عملية المداهمة التي تمت صباحا بأمر من النيابة العامة أسفرت عن وضع امرأة في حالة السكر البين تحت الحراسة النظرية ،كما تمكنت عناصر الشرطة القضائية من القاء القبض على المتهم الذي حاول الفرار من الشقة الموجودة بالطابق الارضي ووضعوه تحت الحراسة النظرية بعد مذكرة اخبارية لوكيل الملك.

في التفاصيل:

بتاريخ 26 ماي من العام الجاري توصلت مصالح الشرطة القضائية بازمور بشكاية مفادها ان شخصا قادما من البيضاء  رفقة ابنه القاصر يتهم زوجته بالخيانة الزوجية ،وعلى الفور انتقل رئيس الشرطة القضائية السيد هشام كاوزي رفقة مساعديه من المصلحة الى حي الوفاق بعدما ادلهم الشاكي على سيارة رباعية الدفع من نوع فولزفاكن مستوقفة امام المنزل،والذي استطاع الشاكي تحديد مكانها عن طريق جهاز المواقع عبر الاقمار الاصطناعيةGPRS ،والذي بمجرد ان شاهد ابن الشاكي القاصر المنزل اكد انه سبق له ان اقدم اليه رفقة والدته وعشيقها وبحوزتهما قنينة خمر.

واستنادا لهذه المعطيات قامت مصالح الشرطة القضائية بإجراء مراقبة سرية الى حدود السابعة صباحا،حيث شهدوا فتاة تغادر المنزل وبعد اقدام رئيس الشرطة القضائية ادلها بصفته والغرض من قدومه والتي انكرت الموضوع بصفة قطعية ،وفي نفس السياق تقدمت له صاحبة الشقة وبعد اخبارها في الموضوع صرحت بأنها فعلا شاهدت سيدة وهي تركن سيارتها امام المنزل ،قبل ان تغادر الى وجهة مجهولة،وذلك من اجل التمويه .لكن العميد بعد اخبار النيابة العامة التي صرحت له بتفتيش المنزل المذكور اعلاه ،وبعد المداهمة وجد سيدة رفقة ابنتها القاصر في غرفة النوم وعند استفسارها اكدت انها قدمت الى صديقتها بازمور بعدما وقع نزاع مع زوجها بالبيضاء وتظهر عليها حالة السكر بكامل مواصفاته القانونية.

ونظرا لفطنة رئيس الشرطة القضائية بمفوضية ازمور تم اصطحاب المتهمة بالخيانة وابنتها القاصر وفي نفس الوقت اعطى تعليماته لمساعديه بمراقبة المنزل المذكور الشيء الذي اسفر على ايقاف العشيق بعدما كان ينوي بتواطؤ مع صاحبة المنزل الفرار عبر احدى النوافذ المطلة على المنزل السفلي،وبتعليمات من النيابة العامة تم وضع هذا الاخير تحت الحراسة النظرية.

وعلم موقعنا من مصادر مطلعة انه تم يوم 28 ماي من العام الجاري تقديم مرتكبي الخيانة الزوجية  على انظار المحكمة.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

error: Content is protected !!