استفحال ظاهرة تربية الكلاب بمدينة ازمور

2019-05-15T11:34:57+01:00
2019-05-15T11:39:14+01:00
أزمورمنوعات
15 مايو 2019آخر تحديث : منذ 3 أشهر
استفحال ظاهرة تربية الكلاب بمدينة ازمور
رابط مختصر

rps20190515 105805 - اَزمور انفو 24

ازمورانفو24:

ظاهرة الكلاب الشرسة بالأماكن العمومية بمدينة ازمور تشكل خطرا حقيقيا على ساكنة المدينة ٬ و قد أصبح التباهي بالكلاب الشرسة في الأوساط العمومية “موضة” حيث نجد العديد من الأشخاص وخاصة الشباب منهم والمراهقين يقودون كلا بهم الشرسة بشوارع مدينة ازمور ، إذ مؤخرا أصبحت هذه الظاهرة في تنامي وتزايد بشكل مقلق .خصوصا وسط المدينة وقرب المدارس والثانويات وطريق البحر وكورنيش ازمور.

هذا الاخير الذي يعد المتنفس الوحيد لدى ساكنة ازمور، حيث تلجها في فترة الصباح او الزوال عائلات رفقة صغارهم للتنزه والترفيه وتكسير الروتين مما يتعرضون للرعب والخوف هم وأبنائهم من الكلاب الشرسة التي يقودها مراهقين للتباهي بها أمام أقرانهم. فهذه الكلاب بمختلف احجامها وأشكالها فهي تزرع الخوف في نفوس المارة بمجرد الاقتراب منها لأن حجمها وتركيبتها تجعلك تدخل في حالة من الخوف وعدم الاطمئنان.

وأيضا فإن أبواب المؤسسات التعليمية لم تسلم بدورها من هذه الظاهرة ؛فعند مرورك مثلا من أمام باب إحدى المؤسسات التعليمية فتجد مراهقا ويقود كلبا شرسا بسلسلة من حديد ويتفاخر بذلك أمام التلميذات غير واع مايسببه ذلك من رعب وخوف في نفوس التلميذات والتلاميذ .

كما أنه يحسب نفسه فوق القانون ولا احد سيساءله حتى ولو قدر الله تعرض احد ما “للعض” من طرف هذه الكلاب.وما يحز في النفس أكثر أن هؤلاء المراهقين يقودون هذا النوع من الكلاب ويتجولون بها في الشارع العام والازقة وتحت اعين الجهات المسؤولة رغم ان القانون يمنع ذلك.

فهذه الظاهرة أن لم يتم التدخل ومنعها من طرف الجهات المختصة فهي تزيد من تشويه المشهد العام بمدينة ازمور.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

error: Content is protected !!