نادي المراسلين الصحافيين بآزمور و الدائرة يدين تصرفات قناة الشروق الجزائرية في حق عاهل البلاد

abdou Kabriti
أزمور
abdou Kabriti14 فبراير 2021آخر تحديث : الأحد 14 فبراير 2021 - 12:29 صباحًا
نادي المراسلين الصحافيين بآزمور و الدائرة يدين تصرفات قناة الشروق الجزائرية في حق عاهل البلاد

نادي المراسلين الصحافيين بآزمور و  :

تابع نادي المراسلين الصحافيين بآزمور و الدائرة بكل أسف ما تروجه القناة الإعلامية الحقيرة الشروق الجزائرية و التي ليس لها من أخلاقيات و لا مهنية الإعلام و الصحافة إلا الخير و الإحسان، لما تبثه من سموم الأحقاد و الضغائن و العداء للمملكة المغربية ملكا و شعبا، وفق الأجندة التي ترسمها لها المخابرات الفاشلة بغرض إلهاء الشعب الجزائري عن معاناته و قضاياه العادلة و المصيرية في الحق في عيش كريم. من هنا فإننا كنادي المراسلين الصحافيين بآزمور و الدائرة كجنود مجندين خلف عاهل البلاد و رمز وحدته الترابية، نعتبر المس سيادة المغرب و مقدساته خطا أحمرا، لا يمكننا أن نسكت عما صدر من هذه القناة التافهة و المسيرة بـ ” تيليكومند ” و أننا كشعب و ملك جسد واحد منذ قرون من الزمن لم تكن ساعتها دولة الجزائر متواجدة في الخريطة العالمية، و مستعدين بكل غال و نفيس الدفاع ملكنا الحبيب محمد السادس و عن هذا الوطن من طنجة للكويرة. كما نعتبر هذا التجاوز الإعلامي ضربة قوية و تجاوزا خطيرا لأخلاقيات الإعلام و لحسن الجوار من قبل كراكيز و دمى عسكرية لا تجيد إلا التطاول على أسيادها وعلى رمز سيادة المملكة المغربية الشريفة صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده في مشهد رخيص ووضيع يظهر بجلاء حالة الإفلاس واليأس الذي بلغته الدعاية العسكرية في الجارة الشرقية أمام انتصارات الديبلوماسية المغربية تحت القيادة الحكيمة والمتبصرة لصاحب الجلالة نصره الله.
إننا في نادي المراسلين الصحافيين بآزمور و الدائرة إذ نندد بهذه التصرفات المنحطة والإساءات البذيئة من إعلام جزائري فاشل و مرتزق، فإننا نثمن الحملة التلقائية لكل المغاربة الشرفاء في دفاعهم عن سيادة المملكة المغربية الشريفة و صاحب الجلالة محمد السادس نصره الله، الملك الذي يحضى بتقدير و حب و احترام ليس من شعبه فقط بل حتى من كافة شعوب العالم، و نؤكد على أن هذه الممارسات الرخيصة لا يمكنها إلا أن توثق أواصر الولاء والتلاحم بين الشعب المغربي الأبي وملكنا الهمام صاحب الجلالة نصره الله وأيده .

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

error: Content is protected !!