بعدما نفذ صبرهم..تنسيقية الأساتذة المكلفين خارج إطارهم الأصلي تنتفض في وجه وزارة التربية الوطنية

abdou Kabriti
تربية و تعليم
abdou Kabriti17 فبراير 2021آخر تحديث : الأربعاء 17 فبراير 2021 - 6:43 مساءً
بعدما نفذ صبرهم..تنسيقية الأساتذة المكلفين خارج إطارهم الأصلي تنتفض في وجه وزارة التربية الوطنية

ازمورانفو24:

في ظل استمرار وزارة التربية الوطنية في نهج سياسة التماطل والتسويف اتجاه الملفات الإجتماعية لنساء ورجال التعليم،وأمام التجاهل التام لكل الاتفاقات السابقة مما أجل أجرأة الملفات التي تم التوافق بشأنها في إطار جولات الحوار القطاعي : (المكلفون خارج اطارهم الاصلي ، ،حاملو الشهادات ،الإدارة التربوية ،التوجيه والتخطيط ، المساعدون التقنيون والمساعدون التربويون ) ، واستحضارا لحالة الاحتقان والاحتجاجات التي تشهدها الساحة الوطنية وتزايد وتيرة القمع للمحطات الاحتجاجية السلمية لمختلف الفئات التعليمية ( المفروض عليهم التعاقد ، حاملي الشهادات ، الإدارة التربوية..) ، فإن التنسيقية الوطنية لموظفي وزارة التربية المكلفين بالتدريس خارج اطارهم الأصلي :
تدعو كافة الأساتذة المكلفين خارج إطارهم الأصلي لحمل شارات سوداء ابتداء من 22 فبراير 2021 وخوض إضراب انذاري لمدة يومين 1و2 مارس 2021 مع إمكانية التمديد والاعتصام.

ويأتي هذا الإجراء – حسب بيان التنسيقية – للتنديد بالهجمة الشرسة وكل أشكال العنف التي لحقت نساء ورجال التعليم إثر الاحتجاجات السلمية،وتحميل الحكومة المغربية والوزارة الوصية على القطاع مآل ونتائج استمرار حالة الاحتقان التي تعرفها منظومة التربية والتكوين.

وفي هذا الإطار دعت التنسيقية الوطنية للأساتذة المكلفين خارج إطارهم الأصلي، وزارة التربية الوطنية للالتزام باتفاق أبريل 2019 والإسراع في إخراج المرسوم المتفق بشأنه لتغيير الإطار للأساتذة المكلفين باعتماد نفس المقاربة التي نهجتها مع الأطر التعليمية الأخرى (ملحقو الادارة والاقتصاد والملحقون التربويون والأستاذة المكلفون بالتفتيش…) وفق المادتين 109 و111 من النظام الأساسي الخاص بموظفي وزارة التربية الوطنية، وكذلك اسوة بحاملي ماستر 2012.

إن التنسيقية الوطنية للأساتذة المكلفين خارج إطارهم الأصلي وهي تعلن تضامنها المبدئي مع كافة نضالات الفئات المتضررة، تدعو جميع التنسيقيات إلى التنسيق والوحدة لتشكيل جبهة قوية وموحدة، كما تدعو النقابات التعليمية الأكثر تمثيلية للدعم و المؤازرة و تحمل الوزارة الوصية مسؤولية ما قد تؤول إليه الاوضاع بالقطاع، كما تنبه إلى انعكاسات الاحتقان على مستقبل المتعلمات و المتعلمين و المدرسة العمومية .

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

error: Content is protected !!