الدفاع الحسني الجديدي ينهزم بنتيجة هدفين دون رد أمام نهضة بركان

azemmourinfo24
رياضية
azemmourinfo2426 أبريل 2021آخر تحديث : الإثنين 26 أبريل 2021 - 1:14 صباحًا
الدفاع الحسني الجديدي ينهزم بنتيجة هدفين دون رد أمام نهضة بركان

ازمورانفو24:

إبراهيم زباير
لقاء الجريحين، نهضة بركان بطل كأس الكاف في النسخة الأخيرة يغادر المسابقة هذه السنة من دور المجموعات ، والدفاع الجديدي الذي بصم على انطلاقة متعثرة وهي الأضعف في تاريخه حيث يقبع في مؤخرة الترتيب، وازداد الضغط عليه حين التحق به صاحبا الرتبتين 15و16 (سريع وادي زم ونهضة الزمامرة) في الدورة السابقة حيث حققا انتصارين في الدورة 13 وأصبحت لهما 11 نقطة كما هو الشأن بالنسبة للفريق الجديدي ، الشيء الذي جعله على صفيح ساخن بحرارة المرتبة الأخيرة وحظه الذي قاده للعب مبارتين خارج الميدان الأولى ببركان ( الدورة 13) والثانية ببرشيد ( الدورة 14) والمباراة الأخيرة لذهاب الدوري بالجديدة أمام الحسنية، ولا سبيل له إلا تحقيق نتيجة إيجابية خارج الديار.
مجريات اللعب عرفت توجيه صفعة في بداية اللقاء للدفاع الجديدي من خطأ لفتاح حذراف في وسط الميدان حيث افتكها إبراهيم البحراوي لتصل لحمدة لعشير الذي أودعها الشباك (د1 ) مستغلا الفراغ الفضيع في دفاع الجديدة رغم تصدي بورحو للكرة، كما افتقدت محاولات الجديديين للحزم والجرأة، و كل تسديداتهم كانت تذهب عالية، وحتى حين حصلوا على ضربة خطأ على مشارف مرمى بركان نفذها المهدي قرناص بشكل غريب على غير العادة ما فوت على فريقه فرصة التعديل، ولم يستغلوا ضربات الزاوية/ الزوايا التي حصلوا عليها وقد يكون الضغط النفسي سببا في عدم تركيزهم بما يكفي، ولم يعلن الحكم عن ضربة خطأ حين التقط الحارس البركاني الكرة خارج معتركه ولم تتحرك غرفة الفار د42، بالمقابل لعب البركانيون باقتصاد مع ملء وسط الميدان والاعتماد على سرعة البحراوي ولعشير وتوغلات آلان تراوري والسبق للكرة أمام تباطؤ الزوار.
الجولة الثانية عرفت سيناريو مماثل لبداية الشوط الأول وصفعة ثانية جزاء الأخطاء البدائية لمدافعي الجديدة الذين كانوا بدون روح مفتقدين للقتالية واللياقة البدنية حيث خسروا كل المواجهات الثنائية بارتباكهم وعدم انسجام عناصر خط الدفاع وكثرة التمريرات الخاطئة، وحتى الهجمات افتقدت للنجاعة حيث كان ختامها بيد الحارس الحمياني، هذه الأخطاء وعدم الانسجام وغياب الحزم والقتالية في اللعب تلخص كل شئء: الجديدة في وضع خطير،الجديدة في وضع صعب،” الله يحد الباس” و”الله يكون في حسن عون المحبين “.
جدير بالذكر أن الجديدة ووادي زم والزمامرة يشتركون في المرتبة الأخيرة وفي نفس النقط والنسبة (-7) مع امتياز للفريق الجديدي الذي انتصر على الفريقين المذكورين وهما الانتصاران الموجودان في جعبته .

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

error: Content is protected !!